اومئ ريتشارد مرتاحاً، الايام التي قضاها في المدينة تعجب من جمالها و تنسيق المباني الذين يبدو كأنه لوحة فنية، ليخبره قيصر بسر المدينة الذي لا يعلمه سوى قلائل… المدينة نفسها عبارة عن مصفوفة متكاملة.

لذا ريتشارد لم يندهش كثيراً من اجابة العمدة، العاصمة الإمبراطورية هى الحصن الاقوى في الكواكب الاربعة بلا ادنى شك، سيكون غريباً لو سقط بهذه السرعة.

حسب تفسير قيصر، اباه روبين شخصياً صمم مصفوفات لحماية اسوار و اجواء المدينة، و جابا وضع لمسته السحرية عبر رسم هذه المصفوفات بإستخدام مساكن و ابراج المدينة بدلاً من رسمها تحتهم فصنع بذلك مصفوفة ثلاثية الابعاد. يمكن القول انه عمل مشترك بين المعلم و تلميذه لينتج في النهاية اضخم و اقوى مصفوفة معروفة حتى اليوم.

“في الحقيقة لو كنا معتمد على المصفوفة وحدها اخشى انها كانت لتسقط تحت وطئة ذلك الهجوم المرعب من مئات الاباطرة، لكن لحسن الحظ ان معاليه و صاحبة السمو زارا ابتكروا مصفوفة المشفى الميداني و لم يعودوا بحاجة لأباطرة الحياة في حرب نيهاري فقرروا تركهم هنا كشيوخ لإدارة الإمبراطورية في غيابهم، لولا اولائك الشيوخ العشرون يُمدون مصفوفة قبة السماء بطاقة الحياة ليل نهار لما تمكنا من النجاة حتى الان…”

ثم اكمل هنري بصوت مكتئب، ” السبب الثاني وراء صمودنا هى العمليات الانتحارية، كلما اوشكت قبة درع السماء على التحطم سارع عدة مئات من الجنود للخارج ليقوموا بإلهاء المهاجمين بإستخدام حياتهم، لقد خسرنا الكثير من الاشخاص الجيدين حتى الان…”

“اعطنى وقت تقديري لسقوط العاصمة.” ريتشارد دخل في الموضوع مباشرةً

انتظر العمدة بضع ثوان بعدها ارسل اجابته، “…خمسة ايام. بعد خمسة ايام لن يبق في المدينة احد قوي بما يكفي ليقوم بعملية انتحارية.”

“خمسة ايام، هاه؟ اكثر مما ظننت.” تمتم ريتشارد ثم ارسل، “خلال خمسة ايام سيتم تطهير محيط العاصمة الإمبراطورية، هذا وعد مني لكم.”

“صاحب السمو!! رجاءً لا تشغل بالك بنا، لو اردت المساعدة يمكنك ان تشارك في معارك المدن في اي قارة، في كل مدينة تم زرع سيف ظل لينسق بين اهلها، جد سيف الظل في اقرب مدينة لك و تعاون معه، بهذا ستكون قد قدمت عون كبير!”

قهقه ريتشارد، ” انا لسة بهذا الضعف يا عم هنري، انشر كلماتي و انتظروا فحسب.” ثم قطع ريتشارد الاتصال.

و بدأ ينظر حوله، “في كل مدينة يوجد سيف ظل، هاه؟ مثير للإهتمام..”

*تششششـــــ*

كمية هائلة من اللهب الاخضر بدأت تندفع من اقدام ريتشارد لتحت الارض، بعد دقيقة كاملة توقف ريتشارد عن ضخ المزيد ثم جلس و اغلق عينيه

*شوالااا* شعر ريتشارد إلتهب فجأة، “ما الذي تنوي فعله؟ لماذا ستتركهم لخمس ايام بينما يمكننا الوصول خلال بضع ساعات؟ ألم تسمع انهم سيشتروا هذا الوقت بدمائهم؟!”

*بوش* “طالما طلبت المساعدة فأتركني اقوم بعملي!” شعر ريتشارد انطفئ و رد بإنزعاج، ثم ركز على التحكم باللهب الذي حقنه في المدينة…

*كررر*

كل الجدار في المدينة إما ظهر فيها أذن او عين.

*بوووم*

“سأقتلك ايها الخائن!!”

“اااه!!!”

اخذ ريتشارد يراقب و يسمع كل شئ في المدينة لدقيقتين كاملتين، ثم رصد: *سلاااش* *سلااش*

رأى ظل يتحرك بشكل غريبة ثم سقطت بضع رؤوس، بعدها عاد الظل للإختفاء مجدداً

“وجدتك!” فتح ريتشارد عيناه مبتسماً، ثم قبض يده اليمنى و سحب للأسفل

في اللحظة التالية انشقت الارض تحت قدم سيف الظل و خرجت بضع بضع اذرع تمسك به، ثم سحبته للاسفل “هوااااا—!!!” صرخ سيف الظل بقوة، لكن الصرخة كُتمت تحت الارض

*كراااك*

الارض امامه ريتشارد إنشقت و لفظت شخص يرتدي الاسود بالكامل و يضع قناع يغطي وجهه بالكامل ما عدا عينيه.

“هوااااا—- ايه؟” بعدما اعتقد انه ميت لا محالة، عينا سيف الظل إلتقطت الضوء مجدداً، عندما نظر بجواره وجد ريتشارد ينظر نحوه بوجه خالٍ من المشاعر.

بعد عدة ثواني من الصمت الغريب، نطق ريتشارد اخيراً، ” سيف ظل في المستوى 26، عُمرك لا يتجاوز الثلاثين ايضاً هذا يعني انك عبقري نوعاً ما، اعتقد انك ستفي بالغرض.”

وقف سيف الظل و اخذ خطوتين للخلف ثم اخرج خنجرين و اخذ وضعية الهجوم!

منذ سحبته تلك الأيادي تم تمريره في نفق تحت الارض بسرعة كبيرة و مع ذلك لم يتلق خدش واحد، هذا النوع من التحكم الفائق يعني ان الشخص امامه قوي جداً، و انه ابقاه حياً لأنه يحتاج منه معلومات… هو كان يوقن انه يستحيل عليه التغلب على هذه الشخصية، لكنه لن يبوح بشئ اليوم!

اخيراً ابتسامة ظهرت وجه ريتشارد الهادئ ثم وقف، “…هيه~ حتى مع تقصيركم في كشف المتمردين، سيوف الظل ما يزالوا الكنز الحقيقي لهذه الإمبراطورية، يمكنك ان تسترخي، ربما تعرفني انا ادعى ريتشارد بورتون.” ثم اشعل لهبه الاخضر، فمن حديث الفتاة قبل قليل يبدو ان هذا اللهب مشهور نوعاً ما *شوالااا*

“صـ.. صاحب السمو ولي العهد؟!” سيف الظل ركع بسرعة، نسي حتى ان يستخدم تقنية تغيير الصوت

اما ريتشارد فأكمل كلامه، “انا بحاجة لشخص سريع و فطن لتأدية مهمة بالغة الأهمية، و بما انه لا توجد امامي الكثير من الخيارات فأنت من سيؤديها.”

“هذا شرف لي يا ولي العهد!! لكن المدينة..” سيف الظل صاح بصوت عالٍ ثم نظر للخلف ببطئ، ” انها المدينة الموكلة لي، يوجد 50 الف مواطن هنا اغلبهم نساء و اطفال و عاملين من الطبقة الفقيرة، انهم اشخاص جيدين يقاتلون من اجل الإمبراطورية! هجم عليها اربعة آلاف من المتمردين قبل نصف يوم و الوضع لا يبشر بخير، لو تركتهم و غادرت الان ستسقط المدينة خلال ساعتين على الاكثر..”

إبتسم ريتشارد ثم اغلق عينه، العيون و الآذان الموزعة حول المدينة اخذت تتحرك بجنون لبضع ثوانٍ، قبل ان يفتحهم ببطئ، ” سأبدو بمظهر سئ لم تم دعوتي بولي العهد و كان احد سيوف الظل احرص على حياة المواطنين مني.” ثم طق إصبعه.

*سلااااش* *شوالاااا* *كلاااك*

“ااااه!!!”

“اه! ما الذي يحدث؟”

“ارغااا!!!!”

اومئ ريتشارد مرتين عند سماع هذه الاصوات، ثم بدأ اللهب الاخضر يرجع من تحت الارض و يندفع نحو اسفل قدمه مجدداً، بعدها اخذ ريتشارد نفساً عميقاً بإبتسامة كبيرة ثم امسك سيف الظل المصدوم من تحت إبطه و طار بسرعة

سيف الظل نظر خلفه، نحو المدينة التي ظن انه سيموت فيها اليوم، فوجد اكثر مشهد صادم رآه يوماً…

رأى آلاف الخوازيق تخرج من الارض كسواري السفن، و على رأس كل خازوق توجد جثة كالمومياء.

================
لدعم هذا العمل مادياً:

باي بال: paypal.me/eslam997

دفع فيزا مباشر موقع كوفي : https://ko-fi.com/teamx15699

اي محفظة كاش مصر: 01020451397

إجمالي دعم هذا الشهر: 100$$ *نبدأ طقوس الكحة الشهرية، بسم الله: كح كــــــح كح!!*

+في اوبشن جديد، اي 10$ فوق الـ 150$ الاساسيين = فصل اضافي.
~~~~

لدعم هذا العمل معنوياً لا تنس التعليق و الدعاء

~~~~~~~

الموقع القديم لمشاهدة الفصول القديمة:

novelxs.com/novel/lord-of-the-truth
~~~~~~

سيرفر ديسكورد لرؤية صور الشخصيات و متابعة مواعيد نزول الفصل:

https://discord.gg/AxDFN6uVTE

من Zeus

-+=